كلف مصر 150 ألف جنيه..

تعرف علي أغلى مشروب في التاريخ من كليوباترا لـ"أنطونيو"

"كيف تستفيد من علم الكيمياء وتفوز بـ150 ألف جنيه؟!".. هكذا فعلت الملكة المصرية كليوباترا السابعة قبل أكثر من ألفي عام مضت، فقد استغلت ثقافتها وحبها للمعرفة، خاصة في علوم الكيمياء والتفاعل بين العناصر المختلفة، في الفوز بأكبر مبلغ مالي نظير صناعة أغلي مشروب في تاريخ الإنسانية.

 

لوحة كليوباترا وقيصر للرسام والنحات الفرنسي جان ليون جيروم سنة 1866

 

في إحدي روايات الفيلسوف والمؤرخ يوناني "بلوتارخُس"، أطلق إحدي الروايات عن الملكة كليوباترا، فقال "أرادت كليوباترا أن تظهر مدي ثرائها أمام أنطونيو، فراهنت على أنها تستطيع أن تحضر مشروباً واحداً مقداره مائة وخمسين ألف جنيه، وعندما قبل أنطونيو رهانها، خلعت كليوباترا إحدى لؤلؤتين كانتا تزينان أذنيها، وتقدر قيمتها بالمبلغ الذي راهنت عليه، وأسقطتها في كأس به خل، فتفاعلت اللؤلؤة مع الخل وسرعان ما ذابت وتلاشت، ومن ثم رفعت كليوباترا الكأس إلى شفتيها وشربت المشروب، ولما همت بخلع اللؤلؤة الثانية لتفعل بها فعلتها بالأولى، أحالوا بينها وبين ذلك وأعلنوا أنها قد كسبت الرهان.

لوحة زيتية للملكة كليوبترا من عمل الفنان الإنجليزي جون وليام واترهاوس عام 1888

 

الدكتور صبري الدمرداش الأستاذ بكلية التربية جامعة عين شمس في كتابه "الطرائف العلمية – مدخل لتدريس العلوم"، أكد أن كليوباترا استفادت من معرفتها لعلوم الكيمياء، فمن المعروف أن الكربونات تتحلل بفعل الأحماض مع تصاعد غاز ثاني أكسيد الكربون من التفاعل، ما يعني أن اللآلئ تتلف بفعل السوائل الحمضية مثل الخل، باعتبارها تبنى من طبقات من الأرجونيت أو الكالسيت "كربونات الكاليسوم المتبلورة".

أنطونيو وكليوبترا للرسام الهولندي لورينس تديما

التعليقات