مصريون

كتبت – هناء كمال 07 يناير

"بحيرة قارون".. أقدم وأكبر البحيرات الطبيعية في العالم

وصفت بأنها أكبر وأقدم البحيرات الطبيعية العذبة في العالم، قديما كانت أكثر ضخامة مما تبدوا علية اليوم بأكثر من عشرة أضعاف حجمة اليوم، تبلغ مساحتها 230 كيلو مترا مربعة، في حين كانت تتخطي حاجز الـ2500 كيلو متر مربع، يوم ما كانت جزء من من بحيرة موريس القديمة، وهو إسم فرعوني يعني "البحيرة

أكمل القراءة
كتبت– تهاني عبد السلام 19 ديسمبر

"الآنسة الخرساء".. أعلى حيوانات الغابة إرتفاعاً وأطولهم لساناً

"الآنسة الخرساء".. هكذا عُرفت باللغة السريانية القديمة، رغم أن علماء الحياة البرية أكدوا على أنها قادرة علي التواصل مع بعضها البعض عن طريق إطلاق ذبذبات خاصة، إلا أنهم مازالوا يطلقون عليها هذا اللقب لمجرد إنها لا تصدر صوتاً مسموعاً، وحُجتهم في ذلك أن جهازها الصوتي لم يكتمل علي الإطلاق.

أكمل القراءة
تقرير- الإيجيبشيان جيوجرافيك 19 ديسمبر

"الزرافة النوبية".. هدية محمد علي باشا لملك فرنسا

كان المصريون القدماء يعتقدون أن حيوان الزرافة جاء نتاجاً لتزاوج الفهد والجمل، فقد كانوا أول سكان الأرض ترويضا لها.

الصورة للوحة "الزَّرافة النوبية"، بريشة جاك لوران أكاس، وهي ذات الزرافة التي أهداها والي مصر مُحمد علي باشا إلى شارل العاشر ملك فرنسا

أكمل القراءة
كتبت- هناء كمال وتصوير: إسلام قطب 16 ديسمبر

"الأرابيسك المصري".. جوهرة الفنون الإسلامية المُهددة بالإندثار

"جوهرة الفنون".. هكذا أطلقوا عليه، علماء الفن الهندسي، وأصحاب الحرف اليدوية القديمة، ليصفوا ذلك الشيء الذي أضحي يزين كل نوافذ وأبواب مدن وبلدات مصر المحروسة، حتي الحواري والأزقة في الأحياء الفقيرة، كانت لا تخلو منه، فكانت المشربيات والبوابات، بل وحتي قاعات الجلوس، عنوان ذاك الفن الذي ملئ

أكمل القراءة
الباحثة- شيماء أبو عميرة 29 نوفمبر

علماء إسرائيل يعترفون: لم نبني الأهرامات ولكننا نسرق آثارهم

"كم أنا سعيد لأنني سأزور مصر.. سعيد لأنني سأري أهرامات أجدادي اليهود".. عبارة حماسية مصحوبة بضحكة ساخرة أطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي "مناحيم بيجن" وهو ينظر من نافذة الطائرة التي أقلته والرئيس السادات عام 1979 أثناء زيارته إلي مصر، عبارة كان الهدف منها استثارة غيظ الرجل الذي

أكمل القراءة